رسم رائع للرسام حازم سلام - رسم بالرصاص Drawing Pencil

رسم رائع للرسام حازم سلام




رسم رائع للرسام حازم سلام 

من مواليد \ العراق \ البصرة \ 1982

كل ما اتطلع واتامل العراق وشوارعه وازقته اكاد اجزم ان هناك شاعرا او موسيقيا او رساما خلف كل باب اطرقه
ترى اين العالم الذي ينظر لنا بعين التخلف محاولا تصغيرنا او الانتقاص من مواهبنا اكاد اجزم ان رغم العناء والشقاء و عاهات السياسة والحرب التي مر بها الشعب هناك ابداعات عجيبة كبيرة وكثيرة وكل ما تذكرت زمن الخمسينيات والستينيات من خلال الصور القديمة ارى ان العرا ق هو دوله اوربية حقيقية فماذا فعلت خفافيش الزمن بهذا المجتمع وهذا البلد !!!؟؟؟
العجيب والغريب ان كل فنانينا التشكيليين تقريبا يحلمون بالسفر والاطلاع على الفن الاوربي وهذا هو منطقي لحد ما و الحقيقة المرة والتي لا اريد ان ابالغ بها حيث لو اخذنا محافظتين من الجنوب وعلى سبيل المثال البصرة والناصريه ؟ فان فنانيها يتفوقون على الايطاليين فننا عددا ونوعا رغم رفاهية وشهرة الفنانين الايطالين . لكن لو تحدثنا عن النمسا او بلغاريا او رومانيا او بولندا اين فنانينهم امام فنانين البصرة و الناصرية ؟ ؟ و لا نريد ان نتكلم عن فنانين العراق بشكل عام فهم بركان يغلي و يثور في كل يوم منتجا روائع عجيبه و لكن مطربة الحي لا تطرب !!!
الفنان حازم سلام الخدادي هو اروع مثال لما اقول يرسم بالفطرة منذ صغرة وسقل موهبته بالاتحاقة بمعهد الفنون الجميله وحصل على شهادة الدبلوما .
عمل لفترة قصيرة في مجال الفن كرسام لصور شخصية وغيرها بل تعدى الرسم وختار اغلى المعادن و هو الذهب حيث عمل صائغا للمعادن الثمينة و المجوهرات
ينتمي للمدرسة الواقعية و الانطباعية و رسم البوتريت الذي اجاده به بشكل عجيب
يرسم بالصاص والفحم و جميع الالوان كما يعشق الرسم باقلام الجاف
شارك بمعارض في محافظة البصرة و له معرض واحد بالقلم الجاف
معوقاته \ حالة البلد و صعوبة الاتصال بالعالم الخارجي من فنانين و الاطلاع على فنهم و الاطلاعهم على فنه و ليس هناك جسور حقيقية تنقل افكار الشباب للعالم المتحظر بالاضافة الى السعي الدائم وراء العيش الكريم له والى عائلته لا يتح له الوقت للنتباه كما ينبغي الى فن الرسم
طموحة \ ان يكون له مرسما خاصا كي يحقق به طموحه واحلامه ويكون مدرسىة ترحب بكل عشاق فن الرسم من الموهوبين

رسم رجل كبير بالسن




رسم فتاة افريقية

رسم لنيلسون مانديلا



الكاتب : باسم العبودة
Yes, art for all


إرسال تعليق

0 تعليقات