فتاة ترسم بدون يدين تتغلب على اعاقتها لتصبح فنانه تشكيليه - رسم بالرصاص Drawing Pencil

فتاة ترسم بدون يدين تتغلب على اعاقتها لتصبح فنانه تشكيليه



زولي سانجيانو من بوغوتا ,كولومبيا
محاضرة وفنانة تشكيلية مواليد 1989 نشأت في عائلة مكونة من أم وثلاث أشقاء وإختان
لديها إعاقة جسدية منذ الولادة حيث ولُدت بدون ذراعين وساقين , حين رأيت اول صورة لها بادر في ذهني اشياء كثيرة وأول الأسئلة المطروحة هو
( ماهو شعورها )
والأمر المحزن هو انتحار والدها لأنه كان ضعيف مادياً ولم يستطيع فعل شيء لأجل أبنته , لكن فور البحث في حياتها وقراءة سيرتها الذاتية وجدتها اسعد مني بكثير .!
تقول زولي :
لم تكن الأعاقة الجسدية عقبةً بالنسبة لي , لأعطاء ما هو افضل , لكون الأنسان مزيج من الروح والجسد وان كنت فقدتُ شيئاً من جسدي فستبقى
قوتي روحية عالية تستمد طاقتها من الله فهو الحب المطلق .!
وأرى ان الحياة جميلة للغاية التي وهبها الله لنا بدون مقابل , كفنانة أعشق الرسم فهو احدى هواياتي المفضلة فأنا اعبر عن مشاعري وأفكاري من خلال الريشة , الفن وصوتي هي الأدوات التي أستخدمها لأظهر نفسي للعالم بأنه لاشيء مستحيل كثقة الشخص بنفسه , أن كانت الرغبة موجودة في نفسك , الفن هو جزء مهم في حياتي , عندما كنتُ صغيره كان الي العديد من الأفكار اليأس من الحياة
لماذا انا هكذا .؟
لماذا ولدت بهذه الطريقة .؟
لماذا والدي انتحر .؟
ماذا ستفعلون لي .؟
وكيف تحلون مشاكلي المادية .؟
وبعد فتره أنتابني شعور بالارتياح شديد من كل هذهِ الأسئلة, وتأتيني الأجابة المطلقة لأخلق من جديد في هذا العالم
علُمت بأنه
( كل شي جميل في هذه الحياة سيموت آجلا أم عاجلا وسيصبح في عداد المفقودين وفي تلك اللحظات سقط مني الحزن لمحبة الله )






إرسال تعليق

0 تعليقات