لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي - رسم بالرصاص Drawing Pencil

لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي



لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي


هي لوحة لفنان الهولندي يوهانس فيرمير المعروف بإسم فيرمير Johannes Vermeer هو من أشهر فنانو القرن السابع عشر الميلادي في أوروبا المولود عام 1675 و توفى عام 1932 تميز بصور البورتورية الشخصية بالرغم من قله أعمالة الفنية و لكنه ترك إرث هائل من الفن من ضمن اللوحات التي خلفها وراه ، الرجل النبيل و المرأة يحتسيان الخمر في برلين و الرسالة و المرأة صاحبة الإبينيت ، منظر لدلفو لكن أشهرها على الإطلاق   الفتاة ذات القرط اللؤلؤي .

قصة اللوحة :-

هي لوحة زيتية فتاة ترتدي حلق من اللؤلؤو غطاء رأس ، كان الفنان لم يرد أن تظهر كما هي بين أيدينا الآن فهو كان يصور فتاة أوروبية بزي غريب مع العمامة الشرقية و القرط اللؤلؤي ، تكون 44,5 سم ارتفاعًا و 39سم عرضًا ، تشير التقديرات أنه تم رسمها عام 1665 بنظام ألوان خافت ، الفتاة هي فتاة غريبة لا أحد يعرف عنها شيئًا سوى أنها كانت فتاة خجولة والدها كان يعمل في تلوين و تزيين الخزف و فقد بصره فأفقده القدرة على النظر و العمل و أصبح وضعهم المادي حرج نتجة لذلك أرسل الفتاة لعمل كخادمة في منزل الرسام يوهانس كانت قليلة الكلام و الجميع يسيء معاملتها ، كانت تنظف مرسم الرسام  و كان تلك الرسام لا يسمح لزوجته بدخوله و قرر تعلميها الألوان و رأي فيها صورته المرتقبة فأعطاها قرط زوجتة و قام برسكها تلك اللوحة التي هي أعظم لوحاته على الإطلاق ..!!

تعرضت اللوحة لكثير من الإنتقالات أشترها رجل يدعى أرنولوس أندريس في مزاد في لاهاي عام 1881 ولا أحد يعرف في تلك الفترة أين كانت  و لكنها توجد منذ عام 1992 في قصر موريتشون و تم عرضها في المتحف الوطني في اليابان عام 2013 – 2014 ثم الولايات المتحدة  في متحف أتلانتا و متحف يونغ دي في سان فرانسيسكو ثم عادت مرة أخرى في يونيو 2014 لمتحف قصر موريتشون .

اللوحة في الأعمال السينمائية :-

تم تحويل القصة إلى فيلم درامي عام 2003 من إخراج بيتر ويبر في أمريكا الشمالية و حققت إيرادات وصل ل31 مليون دولار في تلك العام .


إرسال تعليق

0 تعليقات