اللون في الأعمال الفنية - رسم بالرصاص Drawing Pencil

اللون في الأعمال الفنية



**اللون في الأعمال الفنية : 


يكتسب اللون أهمية الكبرى في العمل الفني فلو نظرنا إلى الأعمال الفنية المعاصرة فسنرى أنها تكاد تتألف من الألوان ولا شيء غيرها فكيف يمكن أن تكون اللوحة ألواناً فقط ؟!
لعل السب هو أن للألوان سواء في الطبيعة او في اللوحات المبتكرة من الخيال حياة خاصة بها فهي ترتبط بالضوء وبتفاعل بعضها مع بعض تتألق وتتباين وتثير الانفعالات العميقة في نفوس النااظرين إليها ... وفي الطبيعة فإن كل ماننعم به من جمال يرجع أيضاً إلى مافيها من ألوان بديعة تمتزج مع بعضها وتكون مجموعات جذابة لا تعد ولا تحصى وما كنا لنشعر أو نحس بهذا الجمال كله لو لا تلك العين التي وهبها  الله لنا لنميز بين مئات الألوان والمركبات اللونية
ولو تجردت الطبيعة من ألوانها لحرمتنا من النعم المذكورة ولما أمكننا رؤية الأشياء على حقيقتها , ولما قدرنا على تمييز تفاصيلها ودقائقها فهي وسيلة من التعبير كما إنها بهجة للنفس وراحة للأعصاب ولها على العواطف تأثير يمتد سلطانه على الإنسان , والحيوان , والطيور , فالألوان تحرك ميول الأطفال إليها فيلونون كتبهم وهم متلذذون بتلوينها ... وتدفع القبائل التي تعيش على الفطرة للتحلى بها فيجمعون ريش الطيور , والحصى الملون لكي يضعوا منه تيجاناً يزينون بها رؤوسهم وقلائد يطوقون بها أعناقهم
وها هم أجدادنا الأولون قد لونوا جدران معابدهم بكل الألوان الزاهية مما أكسبها حسناً ونوراً بدلاً من الظلام والوحشة ..
ولشدة تأثير الألوان على الطير , وعلى الحيوان فنجد الديك الرومي , وثيران أسبانيا تتهيج من رؤية اللون الأحمر والنحل ينجذب نحو اللون البنفسجي في الأزهار أكثر من أي لون آخر مع أن الأشعة البنفسجية تقتل الجراثيم
ولهذا اهتم العلماء بدراسة الألوان .
وائل النجفي


إرسال تعليق

0 تعليقات